منظومة السير إلى الله / للعلامة عبد الرحمن بن ناصر السعدي رحمه الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

منظومة السير إلى الله / للعلامة عبد الرحمن بن ناصر السعدي رحمه الله

مُساهمة من طرف أبو أحمد هداية في الأحد مايو 11, 2008 10:48 am

سَعِدَ الَّذِينَ تَجَنَبُوا سُبُـلَ الـرَّدَى وَتَيَمَمُـوا لِمَنَـازِلِ الـرِضْـوَانِ
فهُمُ الَّذِينَ أَخْلَصُوا فِـي مَشْيِهـم مُتَشَرِعِيـنَ بِشِرْعَـةِ الإِيـمَـانِ
وَهُمُ الَّذِينَ بَنَوْا مَنَـاِزلَ سَيرِهـم بَيْنَ الرَّجَـا وَ الخَـوفِ للديَّـانِ
وهم الذين مـلا الإلـه قلوبهـم بـوداد و محـبـة الرحـمـانِ
وهم الذين أكثـروا مـن ذكـره في السر والإعـلان والأحيـانِ
يتقربـون إلـى المليـك بفعلهـم طاعتـه و التـرك للعصـيـانِ
فعل الفرائض و النوافـل دأبهـم مع رؤية التقصيـر و النقصـانِ
صبروا النفوس على المكاره كلها شوقا إلى ما فيـه مـن إحسـانِ
نزلوا بمنزلة الرضـا فهـم بهـا قد أصبحوا فـي جنـة وأمـانِ
شكروا الذي أولى الخلائق فضله بالقلـب و الأقـوال والأركـانِ
صحبوا التوكل في جميع أمورهم مع بذل جهد في رضا الرحمـانِ
عبدوا الإله على اعتقاد حضوره فتبوءوا فـي منـزل الإحسـانِ
نصحوا الخليقة في رضا محبوبهم بالعلـم و الإرشـاد والإحسـانِ
صحبوا الخلائق بالجسوم و إنمـا أرواحهـم فـي منـزل فوقانِـي
بالله دعـوات الخلائـق كلـهـا خوفا على الإيمان مـن نقصـانِ
عزفوا القلوب عن الشواغل كلها قد فرغوها من سوى الرحمـانِ
حركاتهم وهمومهـم وعزومهـم لله لا للخـلـق و الشـيـطـانِ
نعم الرفيق لطالب السبـل التـي تفضي إلى الخيرات و الإحسـانِ

أبو أحمد هداية
سلفى موهوب
سلفى موهوب

المساهمات : 135
تاريخ التسجيل : 06/04/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى