كيفية تزكية اللسان ؟

اذهب الى الأسفل

كيفية تزكية اللسان ؟

مُساهمة من طرف أبو أحمد هداية في الثلاثاء يوليو 08, 2008 11:02 am

-عن أنس قال: لقي رسول الله أبا ذر فقال: ( ألا أدلك على خصلتين هما خفيفتان على الظهر، وأثقل في الميزان من غيرهما ؟ قال: بلى . قال r : عليك بحسن الخلق، وطول الصمت، فوالذي نفسي بيده ما تجمل الخلائق بمثلهما ).حسنه الألباني صحيح الجامع
- قال رسول الله r: ( من صمت نجا ).صححه الألباني في صحيح الترمذي.
-وإن رسول الله r كان طويل الصمت قليل الضحك ).حسنه الألباني في صحيح الجامع
-قال رسول الله r: (وإن الرجل ليتكلم بالكلمة من سخط الله تعالى ما يظن أن تبلغ ما بلغت ، فيكتب الله عليه بها سخطه إلى يوم القيامة)صححه الألباني في صحيح الجامع.
- اجتمع قس ابن ساعدة وأكثم بن صيفى ، فقال أحدهما لصاحبه: كم وجدت في ابن آدم من العيوب؟فقال: هي أكثر من أن تحصى،والذي أحصيته ثمانية آلاف عيب، ووجدت خصلة إن استعملتها سترت العيوب كلها. قال: ما هي ؟ قال: حفظ اللسان.)
- وقال الفضيل بن عياضمن عد كلامه من عمله، قل كلامه فيما لا يعنيه)
- العلاج من ذلك :
1. ألا تكون فضوليا تبحث عن الأخبار وتتتبعها قال رسول الله r (من حسن إسلام المرء تركه مالا يعنيه).
2. هذب نفسك أن لا تفرح بضحك الناس وثنائهم عليك وهم يستخفونك فاحترم نفسك .
3. إغلاق هذا الباب من الأصل (سورة الحجرات آية (12)) فإغلاق الباب بحسن الظن بالمسلمين، والسكوت الدائم، وترك مجالس اللغو والرفث . فمهما دعونا إلى ضبط اللسان فلا سبيل إلى ذلك إلا بالتزكيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــة.

- قال أهل العلم: [مما للمسلم على المسلم : أن يستر عورته، ويغفر زلته، ويرحم عبرته، ويقيل عثرته، ويقبل معذرته، ويرد غيبته، ويديم نصيحته، ويحفظ خـلته، ويرعى ذمته، ويجيب دعوته، ويقبل هديته، ويكافئ صـلته، ويشكر نعمته، ويحسن نصرته، وقضي حاجـته، ويشفع مسألته، ويشمت عطسته، ويرد ضالته، ويواليه ولا يعاديه، وينصره على ظالمه، ويكفه عن ظلم غيره، ولا يسلمه، ولا يخذله، ويحب له ما يحب لنفسه].

أبو أحمد هداية
سلفى موهوب
سلفى موهوب

المساهمات : 135
تاريخ التسجيل : 06/04/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى