علاج الغضب

اذهب الى الأسفل

علاج الغضب

مُساهمة من طرف أبو أحمد هداية في الثلاثاء يوليو 08, 2008 12:22 pm

قال الشيخ أحمد بن عبد الرحمن بن قدامة المقدسي في كتابه مختصر منهاج القاصدين عن علاج الغضب:
1) أن يتفكر في الأخبار الواردة في فضل كظم الغيظ والحلم كما ورد من حديث ابن عباس رضي الله عنهما أن رجلا استأذن على عمر رضي الله عنه فأذن له, فقال له: يا ابن الخطاب والله ما تعطينا الجزل ولا تحكم بيننا بالعدل فغضب عمر حتى هم أن يوقع به فقال له الحر بن قيس: يا أمير المؤمنين إن الله عز وجل قال لنبيه صلى الله عليه وسلم((خذ العفو وأمر بالعرف وأعرض عن الجاهلين)) وإن هذا من الجاهلين فو الله ما جاوزها عمر حين تلاها وكان وقافا عند كتاب الله عز وجل..
2) أن يخوف نفسه عقاب الله تعالى فيتذكر أن قدرة الله عليه أعظم من قدرته على ذلك الإنسان.
3) أن يحذر نفسه عاقبة العداوة والإنتقام.
4) أن يتفكر في قبح صورته عند الغضب.
5) عليه أن يتعوذ ويتوضأ لأن الغضب من الشيطان و الشيطان من نار والنار تطفأ بالماء, ويغير حاله فإن كان قائما فليقعد.

وروي أن رجلا شتم ابن عباس رضي الله عنه فلما قضى مقالته, فقال: يا عكرمة انظر هل للرجل حاجة فنقضيها؟ فنكس الرجل رأسه واستحيى.

وأسمع رجل معاوية كلاما شديدا, فقيل له: لو عاقبته؟ فقال إني لأستحي أن يضيق حلمي عن ذنب أحد رعيتي.

وجاء غلام لأبي ذر وقد كسر رجل شاة له, فقال له: من كسر رجل هذه؟ قال أنا فعلته عمدا لأغيظك فتضربني فتأثم. فقال: لأغيظن من حرضك على غيظي, فأعتقه.

ودخل عمر بن عبد العزيز المسجد ليلة في الظلمة, فمر برجل نائم فعثر به, فرفع رأسه وقال: أمجنون أنت؟؟ فقال عمر: لا, فهم به الحرس, فقال عمر: مه, إنما سألني أمجنون؟ فقلت:لا.

ولنعلم أن معنى العفو أن تستحق حقا فتسقطه
عن عقبة بن عامر قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم))يا عقبه ألا أخبرك بأفضل أخلاق أهل الدنيا والآخرة؟؟ تصل من قطعك وتعطي من حرمك وتعفو عمن ظلمك))

أبو أحمد هداية
سلفى موهوب
سلفى موهوب

المساهمات : 135
تاريخ التسجيل : 06/04/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى